السبت، 10 أكتوبر، 2015

مهرجان لعلاوي بدبدو أيام 21 -22 و23


السبت، 21 يونيو، 2014

لقاء تواصلي حول مشروع التطهير السائل لمدينة دبدو

عبد الحق عبيدي

احتضنت قاعة البلدية بدبدو مساء يوم الجمعة 20/06/2014 لقاءا تواصليا حول انطلاق الحملات الاخبارية و التواصلية في اطار التطهير السائل لمدينة دبدو .
تم افتتاح هذا اللقاء بآيات من الذكر الحكيم .بعد ذلك تناول الكلمة السيد باشا مدينة دبدوالذي اكد على اهمية المشاريع المهيكلة التي تؤرخ لمقاربة جديدة تسعى من خلالها الدولة الى جعل المواطن في صلب التنمية من خلال المشاريع التنموية المخطط لها .كما اعطيت الكلمة لرئيس المجلس البلدي الذي تحدث عن الاكراهات البيئية التي تعرفها المدينة خصوصا التلوث الذي يعرفه وادي دبدو مما ينعكس سلبا على الانتاج الفلاحي .بعد ذلك تدخل السيد الممثل الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب حيث اكد على اهمية المواكبة الاجتماعية من خلال المقاربة التشاركية للتحسيس باهمية التطهير السائل و الانخراط الايجابي لكافة فعاليات المجتمع المدني في هذا المشروع و الذي بلغت كلفته الاجمالية 42 مليون درهم .ساهم في تمويله مجموعة من الشركاء هم البنك الاوربي للاستثمار و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب بالاضافة الى مساهمة المجلس البلدي بالعقار .
و تجدر الاشارة الى انه تم بث عرض تقني حول مشروع التطهير السائل مرفوقا بمجموعة من الشروحات ،اضافة الى عرض فيلم وثائقي حول اهم منجزات المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب .
و في الاخير و بعد توزيع المداخلات و الاجابة عليها تم اختتام اللقاء بحفل شاي وزع على شرف الحاضرين.















الأربعاء، 16 أبريل، 2014

http://www.debdoucity.com/2014/04/blog-post_16.html

http://www.debdoucity.com/2014/04/blog-post_16.html

الخميس، 6 مارس، 2014

فضيحة :امراة تلد قرب باب مصحة الولادة بدبدو





عرفت مدينة دبدو حدثا ماساويا اهتزت له الساكنة، يتعلق الامربامراة قادمة من دوار بني فشات وضعت حملها قرب باب مصحة الولادة، يوم التلاثاء 04 مارس حوالي الساعة 17:00 .كانت المصحة مغلقة لكن الجنين لم ينتظرفخرج الى الوجود ليكشف عن الواقع المتردي للقطاع الصحي بالمدينة بسبب ضعف الخدمات مما يضطر الساكنة الى السفر خارج المدينة من اجل العلاج. و قد استنكر المواطنون هذه الواقعة التي تجسد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان و كرامتة .
هذا الحدث كان بمثابة النقطة التي افاضت الكاس فساكنة دبدو عانت و لازالت تعاني من ضعف الخدمات الصحية لذلك داب السكان على طرح هذا المشكل غيرمامرة عند كل لقاء مع المسؤولين لكن دون جدوى.فبالاضافة الى ضعف التجهيزات هناك نقص في الموارد البشرية و غياب قاعة للمستعجلات .لذلك نناشد كل المسوولين على التدخل العاجل من اجل تحسين الخدمات الصحية بعد الاطلاع و الوقوف على المشاكل التي  يعاني منها هذا القطاع و اتخاد التدابير اللازمة لتلبية حاجات السكان بالمدينة.