الأحد، 23 ديسمبر، 2012

الوفا يلين مواقفه مع ملف أساتذة سد الخصاص



نظمت اللجنة الوطنية لاساتذة سد الخصاص فرع طاطا اضرابا امام مقر الاكاديمية الجهوية كلميم السمارة يوم الخميس 20 دجنبر الذي عقد فيها المجلس الاداري بحضور السيد الوزير محمد الوفا وبعد جهد كبير تمكن اساتذة سد الخصاص من الفوز بتمثيلية الحوار مع السيد الوزير وحضر السيد رئيس اللجنة الوطنية لاساتذة سد الخصاص تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم
قي البداية عرضت الجامعة جل المشاكل ممثلة بهيئات مختلقة الاطر. الملحقون .الاداريين والعرضيين واساتذة سد الخصاص ..................
تم ترتيب هاته الفئات حسب التسلسل الذي اعتمده النقاش كان مستفيضا لم يكن الوزير يعلم ان رئيس اللجنة موجود في الحوار.فتدخل ممثل العرضيين ليستفسر عن وضعيتهم وقال له الوزير بالحرف الواحد لي مشكل اهم الا وهو اساتذة سد الخصاص يجب كذلك توظيفهم يعملون في المناطق النائية وبجد ومثابرة وبعد ذلك اشار له الكاتب الجهوي الى ان ممثلهم موجود لكن بعد تدخ...ل الرئيس رفض الوزير نقاش الملف امام الجميع وبعد نقاش عميق تمكن رئيس اللجنة الوطنية لاساتذة سد الخصاص فرع طاطا من الانتظار الى نهاية النقاس فاستدعى الوزيرالرئيس وكل من مدير الاكاديمية والنائب الاقليمي لطاطا بعد ان تم شرح الملف بشكل عام اكد الوزير على امر واحد هام: ان عدد الساعات التي سيشتغلها اساتذة سد الخصاص حددها في العدد القانوني 30 وانه سيصدر مرسوم ينظم ذلك ..
اما قينا يخص التسوية القانونية والمالية والادارية قال ان الدستور واضح في هدا الباب تدخل الرئيس واخبره اننا اساتذة نعمل في الاقسام التربوية كما يعمل الاستاذ الرسمي ما نريده هو تسوية الملف وان لنا رؤية وهي ولوجنا الى مراكزالتربية التكوين كصيغة قانونية الوزير لم يعطي جوابا شافيا ما قاله : الله الى بقات فيا هاد الفئة انشاء الله انشاء الله
محمد العنبري :عن رئيس اللجنة الوطنية لاساتذة سد الخصاص فرع طاطا


بعد خسارة الريال مورينهو يفجرها ويقول : أدان أحسن من كاسياس


أحمد عزيز


كشف جوزيه مورينيو المدير الفني البرتغالي لريال مدريد الأسباني عن سبب استبعاد حارس الفريق الدولي إيكر كاسياس في مباراة فريقه أمام مالاجا بالدوري الأسباني، والدفع بالحارس الاحتياطي أدان بدلاً منه.

وقال مورينيو في تصريحات ما بعد المباراة، ونقلتها صحيفة ماركا واسعة الانتشار في أسبانيا "أعتقد أن أدان أفضل من كاسياس، الاستبعاد سببه فني".

وخسر ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين من مالاجا في ملعب لاروزاليدا ليتسع الفارق مع برشلونة إلى 16 نقطة، في مباراة شهدت جلوس الحارس كاسياس على مقاعد البدلاء.

وأكمل "أنا أحلل الموقف، واختار اللاعبين، بإمكانكم أن تختلقوا القصص بشأن هذا الأمر، ولكنه أمر فني بحت، لأني أرى أن أدان أفضل من كاسياس، ولا أظن أن الحارس سبباً في خسارة المباراة".

وتزداد التكهنات بشأن مستقبل مورينيو مع الريال عقب كل إخفاق سواء محلي أوروبي.

واستطرد المدرب الملقب بالفريد من نوعه "لا أخطط للاستقالة ولا أخشى على منصبي في ريال مدريد".

وبشأن فارق ال16 نقطة مع برشلونة، علق مو "الريال كان بطل الموسم الماضي وتفوق بفارق تسع نقاط عن صاحب المركز الثاني، والآن نحن على بعد فارق كبير من المتصدر الحالي ولكن يجب أن نتحمل مسؤولية ذلك ونعترف أننا لم نقدم موسماً جيداً، لا أتهرب من المسؤولية ولكنها الحقيقة".
 kooora